• ×

01:59 صباحًا , الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 / 15 يوليو 2020

- آخر تحديث 09-12-1441

جديد المقالات

يقال افطر ملكا و تغدى وزيرا و تعشى فقيرا فلماذا تهمنا وجبة الفطور؟ وجبة الفطور هي الوجبة الاولى في يوم الانسان . و تعد من اهم الوجبات التي يحتاجها الانسان لاكمال يومه بنشاط و تركيز فماذا يميز الفطور عن غيره من...

بواسطة : admin

يمكن أن ينجمَ الإحساسُ بالحرقان في القدمين عن ضرر عصبيّ في السَّاقين يُسمَّى الاعتلال العصبي neuropathy. ورغم أنَّ الكثيرَ من الحالات الصحيَّة قد تُسبِّبُ شعوراً حارقاً في الأقدام، إلاَّ أنَّ داءَ السكَّري diabetes أكثرها...

بواسطة : admin

يكون المرضى، الذين يُعانون من الداء السكَّري (سواءٌ من النمط الأوَّل أم الثاني)، أكثرَ عُرضةً للإصابة بمضاعفات العدوى بالأنفلونزا، حتَّى وإن كانت مستوياتُ سكَّر الدَّم لديهم مضبوطةً بشكلٍ جيِّد. ويمكن أن تصلَ...

بواسطة : admin

يمكن للاسترخاء أن يساعدَ على تخفيف أعراض الإجهاد والضغط النفسي؛ كما يمكنه أن يساعدَ الشخص على الهدوء والتفكير بموضوعية تجاه أيَّة حالة مسبِّبة للإجهاد. وعلى الرغم من أنَّ سببَ القلق لن يختفي، إلاَّ أنَّ الشخصَ...

بواسطة : admin

قد تمر على مسمع مرضى السكري العديد من المصطلحات الطبية الغير مفهومة، مثل: الهيموجلوبين الجلوكوزي أو السكري! فماذا تعرف عنه؟ هذا ما سيحدثنا عنه الدكتور قيس أبو طه من خلال مقاله الاتي: ما هو الهيموجلوبين السكري...

بواسطة : admin

    نصائح لمرضى السكري عند زيارة الطبيب

    زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
    image


    هناك نصائح لمرضى السكري تحث الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، على زيارة الطبيب كل ثلاثة إلى ستة أشهر، بشكل مستمر، وذلك من أجل إجراء الاختبارات
    والفحوص التي تهدف إلى مراقبة وضعهم وملاءمة أسلوب العلاج للتغيرات التي من الممكن أن تكون قد طرأت على حالتهم، بالطبع إلى جانب قيامهم بتغيرات في نم الحياة الخاص بهم،
    وبالأخص الغذائي، مثل استبدال السكر الأبيض بالمحليات الصناعية والمصنوعة من السكرالوز، التي تمتاز بالسعرات الحرارية المنخفضة.

    كذلك، هنالك حاجة لإجراء فحوصات سنوية من أجل اكتشاف وجود (او نشوء) مشاكل في العينين أو في الكلى.

    يقدم الاطباء نصائح لمرضى السكري منها ان يزوروا الطبيب كل ثلاثة إلى ستة أشهر، من أجل:


    مراقبة ومتابعة مستويات السكر في الدم لديكم، والتغييرات التي طرأت عليها منذ الفحص الأخير: يجري الطبيب تقييمًا لمدى الحاجة لتغيير أو تعديل طريقة العلاج.
    فحص ضغط الدم: احرصوا على أن يبقى ضغط الدم لديكم أقل من 80/130. إذا كنتم مصابين بارتفاع ضغط الدم، اسألوا طبيبكم إذا ما كان يجب عليكم مراقبة ضغط الدم في المنزل أيضا.
    فحص أكف القدمين: للكشف عن وجود علامات لجروح أو تلوثات أو غيرها من المشاكل في أكف القدمين.
    فحص الهيموجلوبين A1c أو فحص مشابه (Glycosylated hemoglobin test أو Glycohemoglobin): إذا كانت مستويات السكر في دمهم مستقرة ولم يتم تغيير نمط العلاج، فمن الممكن إجراء هذا الفحص كل ستة أشهر.
    كل ستة أشهر:

    قوموا بزيارة طبيب الأسنان، مرة في كل ستة أشهر، من اجل التأكد من عدم وجود مشاكل في اللثة.

    مرة في السنة:


    زوروا طبيب العيون (Ophthalmologist) أو أخصائي العيون (Optometrist) مرة في كل عام، وذلك من أجل فحص الحدقة المتوسعة (منظار العين - Ophthalmoscope) بحثاً عن علامات اعتلال الشبكية السكري أو الزرق (Glaucoma)، وهي ظاهرة منتشرة بشكل ملحوظ بين المصابين بمرض السكري ومن اجل علاج الشبكية لمرضى السكري.

    بعض الخبراء يقدمون نصائح لمرضى السكري بإجراء فحوص العينين بوتيرة أقل. وذلك إذا لم تكن لديكم أية علامات للإصابة بمرض الشبكية السكري أو الزرق.

    قوموا بزيارة الطبيب ايضاً لـ:


    فحص الكولسترول (LDL و HDL) والدهون ثلاثية الجليتسريدات في حالة الصيام: إذا كانت المستويات عندكم متوازنة (طبيعية)، فبإمكانكم إجراء الفحص مرة كل سنتين.
    حافظوا على مستوى كولسترول LDL أقل من 100 مليجرام لكل 100 مليلتر، وحاولوا الحفاظ على مستوى 70 مليجرام لكل 100 مليلتر تقريبًا: ينبغي الحفاظ -قدر المستطاع- على مستوى أقل من 150 مليجرام لكل 100 مليلتر، من الدهون ثلاثية الجليتسريدات. كذلك، على الرجال الحفاظ على مستوى من كولسترول HDL أعلى من 40 مليجرام لكل 100 مليلتر، وعلى النساء الحفاظ على هذا المستوى فوق 50 مليجرام لكل 100 مليلتر.

    الفحص الشامل لأكف القدمين: يشمل أيضا اختبار قدرتكم على الشعور بقطعة رقيقة ومرنة من البلاستيك.
    فحص البول للكشف عن البروتين: وجود البروتين في البول هو دليل على وجود ضرر قد يكون لحق بالكلى. بإمكانكم إجراء أي واحد من الفحوص التالية: فحص عصا الزلال البولي الدقيق (Microalbuminuria)، لقياس كمية البروتين في عينة البول. وفحص خاص للبول للكشف عن الزلال البولي الدقيق. أي من اجل قياس دقيق لكمية البروتين في البول. إذا كانت نتيجة أحد هذه الفحوص 30 ميكروجرامًا أو أكثر من البروتين لكل كرياتينين في البول لديكم، فمن الممكن ان يكون الامر مؤشرا لوجود ضرر، بقدر ما، في الكلى لديكم.
    فحوصات أخرى يمكن إجراؤها:

    فحص السكر في الدم.
    تسجيل الجهد الكهربائي (الكتروميوجرام أو EMG) واختبار التوصيل العصبي.
    قياس ABI (مقياس الكاحل والذراع).
    فحص العينين أثناء الحمل: إذا كنت حاملا، فيتوجب عليك إجراء فحص منظار العينين (Ophthalmoscope) خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، والاستمرار بالمراقبة عن كثب طوال فترة الحمل، وحتى بعد عام من الولادة، لأن الحمل يزيد من مخاطر إصابتك بأمراض العينين. إذا كنت مصابة بأمراض العينين وحملت، فإن المرض قد يزداد سوءًا بسرعة.

    بواسطة : admin
     0  0  336
    جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 01:59 صباحًا الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 / 15 يوليو 2020.
    Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
    Copyright© Dimensions Of Information Ltd.